الغوص في سردينيا

سردينيا هي جزيرة كبيرة تقع على الساحل الغربي لشبه الجزيرة الإيطالية. وهي ثاني أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط ويقول البعض إنها تتمتع بأفضل غوص في إيطاليا. هنا لن مجرد استكشاف الكهوف الوعرة وحطام رائعة، يمكنك أيضا التمتع الغطس التقنية جدا، في حين أن المبتدئين سوف الحب محاولة الخروج من مجموعة من الغطس الشاطئ المتاحة. تقع سردينيا بين جزأين مختلفين من البحر الأبيض المتوسط، ويقع البحر التيراني على الجانب الشرقي من الجزيرة وبحر سردينيا في الغرب. وللجزيرة ثلاث مناطق بحرية محمية مختلفة في المياه المحيطة بها. وهي منطقة بحرية محمية لا مادالينا، ومنطقة مارينا بروتا دي توفولارا، ومنطقة مارينا بروتا دي كابو كاربونارا. هنا يمكنك أن تتوقع مياه صافية والحياة البحرية وفيرة، فضلا عن درجات حرارة المياه تصل إلى 26C (79F) في أشهر الصيف، وهو عندما كنت أكثر عرضة لرؤية الحياة تحت الماء. قواعد صارمة في مجالات مثل Tavolara يعني أنك لا تزال تتمتع المناظر الطبيعية البكر والتنوع البيولوجي الرائع، على ما يبدو دون تغيير لعقود. كما تضم الجزيرة أكثر من 100 شاطئ تأتي في جميع الأشكال والأحجام المختلفة ، وهي مثالية للاسترخاء بعد الغوص.

مواقع الغوص لزيارة في سردينيا

أماكن مميزة للذهاب في سردينيا

المنطقة البحرية المحمية لا مادالينا

أرخبيل لا مادالينا يحتوي على عدد من الجزر والجزر غير المأهولة في الغالب ويحتوي على أكثر من 30 موقع غوص في هذه المنطقة.

تعرف على المزيد

المنطقة البحرية المحمية من تابيرا

تعد منطقة تافولارا البحرية المحمية نظامًا بيئيًا خصبًا بشكل لا يصدق مع تباين كبير في الحياة البحرية.

تعرف على المزيد

كيب كاربونارا البحرية المحمية

تضم منطقة كابو كاربونارا البحرية المحمية تشكيلات مرجانية كبيرة والعديد من الكهوف مع الحياة البحرية التي تسير جنبا إلى جنب مع كليهما.

تعرف على المزيد

لقاءات الحياة البرية في سردينيا

مع كل الحياة البحرية المحمية في هذه المنطقة، سترى الكثير من الحياة العظيمة وغير المضطربة تحت الماء هنا. هناك الثدييات مثيرة للاهتمام مثل ختم الراهب وأكبر مخلوقات في أعماق البحار مثل الأخطبوط وقنديل البحر. تشتهر المنطقة بأنواع أخرى من الأنواع وكذلك مثل الغروب المعقّم وثعبان البحر والإسفنج والكونجر والباراكودا والكورب والبسكويت. هناك الكثير من الحياة البحرية الصغيرة جدا وكذلك الذي هو واحد من الأسباب التي يمكن لهذه المنطقة الحفاظ على الكثير من الحياة تحت الماء لتبدأ.